الرئيسية / طب وصحة / متلازمة سافانت Savant syndrome

متلازمة سافانت Savant syndrome

متلازمة سافانت Savant syndrome

تمثل مُتلازمة سافانت «مُتلازمة الموهوب» حالةً نادرة، لكنها استثنائية حيثُ يمتلك الشخص الذي يعاني منها إعاقةً عقليّةً مُعينةً ومن ضمنها اضطراب التوحد، بعض مواطن الذكاء.

يمتلك شخصٌ واحد من أصل (10) أشخاص مُصابين باضطراب التوحد، قدرات ملحوظة في مستوياتٍ مُختلفة، وعلى الرغم من كون مُتلازمة سافانت تحدث للمُصابين بالإعاقات النمائيّة، إلا أنها قد تنجم عن الأنواعِ الأخرى من الإصابات والأمراض في الجهاز العصبيّ المركزيّ.

تُعد الحالة نادرةً، غير أنَّ شخصًا واحدًا من كل (10) أشخاصٍ ممن يعانون من التوحد؛ يُظهر بعض مهارات مُتلازمة سافانت، ففي دراسةٍ لـ(Rimland’s 1978) تمَّ تطبيقها على (5400) طفل مُصاب بالتوحد، فإنَّ (531) طفل منهم يمتلكون قدراتٍ خاصة.
إنَّ مُتلازمة سافانت لا تقتصر على اضطراب التوحد فقط، فطبقًا لدراسةٍ تمت على أشخاصٍ في مؤسساتٍ خاصة تمَّ تشخصيهم بالتخلف العقليّ، كانت نسبةُ امتلاكهم لمهارات مُتلازمة سافانت (1:2000) أي (0.06%)، وفي دراسةٍ أجريت مؤخرًا على (583) موهبة بلغ المعدل (1.4) لكل (1000) أو تقريبًا ضعف تقدير الدراسة السابقة.
إنَّ عدد الذكور الذي يُعانون من اضطراب التوحد يفوق عدد الإناث بنسبة (4:1)، أمّا بالنسبةِ لمُتلازمة سافانت فإنَّ عدد الذكور يفوق عدد الإناث بنسبة (1:6). وتنحصر المهارات التي يظهرها المُصابين بمُتلازمة سافانت عادةً في خمسة أقسام:

  1. الموسيقى: وغالبًا مهارة العزف على البيانو، وتلاحظ القدرة على التأليف والعزف على آلاتٍ موسيقيّةٍ مُتعددة (قد تصل إلى 22 آلة).
  2. الفن: كالرسم والتلوين والنحت.
  3. حساب التقويم.
  4. الرياضيات: مثل الحساب السريع والقدرة على حساب الأعداد الأولية.
  5. مهارات ميكانيكيّة وفراغية: مثل القدرة على قياس المسافات بشكلٍ دقيق دون استعمال أدوات القياس، وبناء هياكلٍ ونماذج مُعقدة أو رسم الخرائط بشكلٍ احترافيّ، ورُبَّما تكون مُتلازمة سافانت خلقيّة أو مُكتسبة، تظهر أغلب مهارات المُتلازمة منذ الطفولة لتطغى على بعض الإعاقات النمائيّة التي تظهر منذ الولادة.، وعلى الرغم من ذلك، فإنَّ بعض المهارات المُكتسبة قد تظهر أيضًا.

أمثلة عن أشخاص مُصابين بالمُتلازمة

كيم بيك: مصدر إلهام الشخصية الخياليّة ريموند بابيت في فيلم (Rain Man) تم اكتشاف قدراته الخاصة في عمر السنة والنصف، وكان يستطيع قراءة صفحتين في نفس الوقت (عين لصفحة والثانية للأخرى)، وحفظ واستعادة (98%) مما يقرأ، واستطاع تذكر أسماء الطرق التي تربط بين أي مدينتين في العالم تقريبًا، بالإضافة إلى تذكرهُ العديد من نتائج مباريات البيسبول وحقائق كثيرة عن الموسيقى، والتاريخ والسياسة.

دانييل تاميت: عبقري مُصاب بالمتلازمة، تمَّ تشيخصه باضطراب التوحد في صغره، واستطاع حفظ (22,500) خانة من Pi وتسميعها في 5 ساعات و9 دقائق فقط، ويتكلم (11) لغةً (واحدة منها تعلمها في أسبوع من أجل مقابلةٍ تلفزيونية)، ويمكنه القيام بعملياتٍ حسابيّة لأرقام كبيرة داخل عقله في ثوانٍ، وألًف تاميت العديد من الكتب وتمت ترجمتها لعدةِ لغات.

ستيفن ويلتشر: فنانٌ بريطانيّ متوحد يتميز بقدرتهِ على حفظ المشاهد من أول مرة ورسمها بشكلٍ دقيق ومُفصل، حيثُ استطاع في جولةٍ مدتها (20) دقيقة على الطائرة المروحية، رسم لوحةٍ بطول (10) أمتار لميناء فيكتوريا في هونغ كونغ، وله أعمال لمدنٍ أخرى؛ منها لندن، دبي، مدريد، طوكيو، نيويورك والقدس.

إعداد: مجد حسن

تدقيق: عائشة الصّوّاف