الرئيسية / نظرية التطور / جنس بشري منقرض لم تسمع عنه من قبل!

جنس بشري منقرض لم تسمع عنه من قبل!

جنس بشري منقرض لم تسمع عنه من قبل!

يُطلقُ على البشر الحاليين (هومو سابينز- Homo sapiens) ويندرج الهومو سابيينز تحت فصائل الهومو والتي تعني (إنسان)، ولكن قبل تطور وظهور الإنسان الحديث ظهرت عدة أنواع بشرية أيضًا وكلها تندرج تحت فصائل الهومو تلك الفصائل التي تطور منها أسلافنا من الهومو سابيينز الأوائل.

الإنسان اليوم هو النوع البشري الوحيد الذي يعيش على الأرض، ولكن في السابق لم يكن الحال كذلك، فقد تشارك الإنسان الحديث الحياة على الأرض جنبًا إلى جنب مع أنواع بشرية أخرى.

كل إنسان مهتم بالبيولوجيا والتطور سمع عن الإنسان المنتصب- Homo Erectus الذي روض النار واستخدمها، وسمع عن إنسان نياندرتال- Homo Neanderthals أو الإنسان الماهر، أو الإنسان العامل، كلها تنتمي لـHomo وهي مشهورة، ولكن هناك العديد من أجناس الهومو أقل شهرة ولهم أهميتهم على شجرة عائلة تطور البشر وسنتناول هنا الحديث عن أحد هذه الأنواع.

هومو آنتيسيسور- Homo Antecessor

هو أقدم جنس من أجناس الهومو وجد في أوروبا، عاش هذا النوع ما بين (800) ألف عام و (1.2) مليون سنة في أوروبا، وحفرياته هي أقدم رفات بشرية وجدت في أوروبا ويطلق عليه (المستوطن المبكر) بسبب الاعتقاد بأن هؤلاء الأشخاص ينتمون إلى أول مجموعة بشرية معروفة حتى الآن عاشت في القارة الأوروبية.

بعد دراسة حفرياته اعتبر عدد من العلماء أنها تنتمي لهومو هايدلبيرغ، ولكن العلماء المكتشفين أكدوا أن هذه الحفريات تشترك بِسِماتٍ مع الإنسان الحديث أكثر من إنسان هايدلببرغ، لذلك اعتبروا أن هومو آنتيسيسور هو السلف المشترك الأخير لكل من الإنسان الحديث وإنسان نياندرتال.

هذا النوع يشبه الإنسان الحديث ولكنه كان أكثر قوة، بلغ متوسط طول الذكور (1.6-1.8) متر، ويشترك بِسِماتِ الوجه مع الإنسان الحديث من حيث الأنف البارز، ومنتصف الوجه، وعظمُ وجنةٍ مجوف، ويمتلك أيضًا سماتٍ تعود لأسلاف الإنسان القديمة من حيث جبهته المنخفضة وعلامة جبين مزدوجة مميزة كالتي امتلكها الإنسان البدائي، وكان يمتلك أسنانًا قويةً وضواحكَ ذاتُ جذورٍ متعددة، وتبدو أنماط نمو الأسنان مشابهة للإنسان الحديث مما يشير إلى نفس معدلات النمو.

وطبعا كان هومو آنتيسيسور يستخدمُ الأدوات فقد كشفت الحفريات عن أكثر من (200) من الأدوات الحجرية مصنوعة بتقنية بسيطة للاستخدام، وقطع اللحوم، وإخراج النخاع، وأيضًا وُجِدَ حوالي (300) قطعة من عظام الحيوانات يرجع تاريخها إلى ما لا يقل عن (780) ألف سنة، وفي موقع آخر تم العثور بالقرب من أحافير هومو آنتيسيسور على (32) أداة حجرية بالإضافة لبقايا عظام حيوانات مختلفة يعود تاريخها إلى ما يقارب (1.1-1.2) مليون سنة. ولا يبدو أنهم كانوا يعيشون بشكل دائم في الكهوف، فبدلًا من ذلك يُعتَقَد أنهم ربما كانوا من الرُّحَّلْ يتتبّعون مصادرَ الطعام.

بالنسبة لنظامهم الغذائي فقد وُجدت بالقرب من حفريات هذا النوع بقايا حيوانات صغيرة ولحومٌ وعليها آثارُ استعمال مما يشير إلى أن هذا النوع يعتمد بشكل أساسي على اللحوم وكسر العظام للحصول على النخاع ويرجّح أنهم أكملوا نظامهم الغذائي بالنباتات.

إعداد: ابراهيم عون

تدقيق: حمزة مطالقة

مصدر: هُنا